انتخاب خالد أبوزيد رئيسا للشراكات المائية الإقليمية

استراتيجية لإعادة استخدام مياه الري

الجمهورية: 21/12/2012

كتب: عصام الشيخ

تقرر تشكيل لجنة من ممثلي وزارات الزراعة والري والمرافق والصناعة والصحة لصياغة استراتيجية وطنية للتوسع في إعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالج ومراجعة القوانين الخاصة بالتخلص منها بما يراعي مفهوم إعادة الاستخدام للمياه المعالجة عند تخطيط وإنشاء المدن الجديدة بحيث تكون محطات المعالجة بالقرب من الاراضي الزراعية التي يمكن ريها بتلك المياه.

جاء ذلك خلال ندوة الحوار الوطني الثالثة حول إعادة استخدام مياه الصرف الصحي والتي شارك فيها الخبراء وممثلو الوزارات المعنية ود. محمود أبوزيد رئيس المجلس العربي للمياه وزير الري الأسبق ود. حسين العطفي أمسن عام المجلس وزير الري الأسبق.

أوضح الدكتور خالد أبوزيد مدير برنامج الموارد المائية بمركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيداري) أن المشاركين أكدوا على ضرورة الإسراع في تعديل الكود الهندسي الخاص لتوسيع نطاق استخدام هذا المصدر المائي، على أن تكون هذه الاستراتيجية ضمن الأوليات للوزارات المعنية، لافتين كذلك إلى أهمية تشجيع القطاع الخاص للشراكة مع المستثمرين الزراعيين في تكاليف معالجة مياه الصرف مقابل إمدادهم بمصدر دائم للمياه.  وإعادة تأهيل محطات المعالجة وشبكات الصرف الصحي بما يسهم في ري الزراعات لمؤثرة في استقرار الأمن الغذائي.

خالد أبوزيد رئيسًا للشراكات المائية الإقليمية على مستوى العالم

الوفد: 31/10/2016

كتب: نغم هلال

انتهت الانتخابات التي تجريها الشراكة المائية العالمية لاختيار رئيسا يمثل الشراكات المائية الإقليمية التابعة لها، حيث تم اختيار د.خالد محمود أبو زيد، رئيسا لرؤساء الشراكات المائية الإقليمية على مستوى العالم، وذلك بصفته رئيس الشراكة المائية لدول شرق إفريقيا.

ويعد د. خالد أبوزيد مؤسس الشراكة المائية المصرية وأحد مؤسسي الشراكة المائية للبحر المتوسط. ولعل ذلك استكمالا للدور الرائد الذي يلعبه الخبراء المصريين في مجال المياه والتنمية المستدامة على مستوى العالم، حيث كان الدكتور إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية، ونائب رئيس البنك الدولي الأسبق للتنمية المستدامة، أول رئيس ومؤسس للشراكة المائية العالمية، التي تزامن إنشائها مع تأسيس المجلس العالمي للمياه في 1996 ، والذي أسسه وانتخب رئيسا له لثلاث دورات، الدكتور محمود أبوزيد، وزير الموارد المائية والري الأسبق، والمؤسس والرئيس الحالي للمجلس العربي للمياه.

وقد تم تعيين د. خالد أبو زيد بحكم انتخابه رئيسا للشراكات المائية الإقليمية، عضوا باللجنة التيسيرية للشراكة المائية العالمية في دورتها الحالية وحتى نهاية 2018، حيث سيمثل ثلاثة عشر شراكة مائية إقليمية تابعة للشراكة المائية العالمية تشمل الشراكات المائية لشرق إفريقيا، وغرب إفريقيا، ووسط إفريقيا، وجنوب إفريقيا، ودول البحر المتوسط، وجنوب شرق أسيا، وجنوب أسيا، ووسط اسيا والقوقاز، ووسط وشرق أوروبا، والصين، وأمريكا الجنوبية، وأمريكا الوسطى، ودول الكاريبي.

وتهدف الشراكة المائية العالمية إلى الوصول إلى "عالم اَمن مائيا"، وتعمل على تحقيق ذلك في استراتيجيتها الحالية من خلال خمس محاور هي: الأمن المائي والتغييرات المناخية، الأمن المائي  في المياه الحضرية، الأمن المائي في النظم التكنولوجية، الأمن المائي في المياه العابرة للحدود، وأهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالمياه وخاصة الهدف السادس للمياه.

Press Releases

خالد أبوزيد يشارك في إعداد التقرير العالمي السادس للتطلعات البيئية